آخر الأخبار

طائرة تاريخية تعرض في إمارة الشارقة


Nov 8 • أخبار ومقالات, أماكن للزيارة, العناوين الرئيسية, سفر • مشاهدات 144 •

FacebookTwitterGoogle+PinterestTumblrPocketGoogle GmailShare

إدارة متاحف الشارقة تعرض طائرة الركاب فايكرز في سي 10 في متحف المحطة

وصل نموذج نادر لطائرة نقل ركاب تاريخية إلى إمارة الشارقة ليعرض بشكل دائم في متحف
المحطة والذي كان أول مطار في دولة الإما ا رت.
واستقبلت إمارة الشارقة الطائرة التي كانت تستخدم مع بدايات وصول الرحلات الجوية إلى المنطقة، حيث تم شحن القسم
الأمامي من طائرة فايكرز في سي 10 ، والتي كانت تعرف باسم “ملكة السماء” من المملكة المتحدة على متن سفينة إلى ميناء
خورفكان، ثم نقلت برياً إلى مدينة الشارقة لتصل إلى مقرها النهائي في المتحف.
وستكون الطائرة من بين المعروضات الدائمة في المتحف ليحظى أف ا رد المجتمع في الإما ا رت وال ا زئرون بفرصة فريدة لدخول
قمرة القيادة ومقصورة الركاب ومخزن الأمتعة في الطائرة. لإسترجاع ذكريات الطائرة والتي لطالما حطت في مطا ا رت هذه
المنطقة قبل قيام دولة الإما ا رت وفي مختلف أرجاء منطقة الخليج ما بين ستينات وسبعينات القرن الماضي.
وتعد الطائرة من إحدى النماذج الخاصة بشركة طي ا رن عرفت بقد رتها على العمل في الأجواء الحارة. وقد تم بناء 44 نسخة
فقط من الطائرة البريطانية في سي 10 ، رغم أنها جاءت في المركز بين أسرع الطائ ا رت التي تمكنت من اجتياز المحيط
الأطلسي بعد طائرة كونكورد.
وفي تصريح لها قالت سعادة منال عطايا، مدير عام إدارة متاحف الشارقة: “نحن فخورون باستقبال هذه الأيقونة الفريدة في
مجال السفر الجوي إلى الشارقة ليستمتع الجميع بمشاهدتها والتعرف عليها، وخاصة المهتمين بعالم الطي ا رن. ولا شك أن
وصول طائرة في سي 10 يشكل فصلًا جديدًا يضاف إلى قصة الطي ا رن في الإما ا رت، وخاصة إمارة الشارقة التي شهدت
استقبال أول رحلة طي ا رن تجاري في أكتوبر 1932 في مطار الشارقة ” المحطة”.
أوضافت: “تتقدم إدارة متاحف الشارقة بشكر خاص لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة،
لتوجيهاته ودعمه لوصول هذه الطائرة التاريخية ونقلها من المملكة المتحدة إلى الشارقة لتعرض بشكل دائم في متحف المحطة.

ويعد القسم الذي سيعرض في إمارة الشارقة جزءًا من الطائرة سوبر في سي 10 . وصممت هذه الطائرة لصالح شركة خطوط
5. وقد حلقت الطائرة بين كل من المدن لندن، ونيروبي، ومومباسا، X-UVJ طي ا رن شرق أفريقيا في 1969 ، وسجلت باسم
ودار السلام، وكامبالا.
وفي عام 1979 ، بيعت الطائرة للسلاح الجوي الملكي البريطاني وتحولت إلى طائرة تزويد وقود، وعملت على مدار 28 سنة
في قاعدة ب ا ريز نورتون التابعة للسلاح الجوي الملكي في أكسفورد شاير. وتم وضع خ ا زنات وقود ضخمة بدلًا من المقاعد في
مقصورة الركاب. وفي مارس 2013 حلقت الطائرة في آخر رحلة لها إلى مطار ب ا رونتينج ثورب في ليستر لتخرج بعدها من
الخدمة.
والآن تختتم الطائرة فترة خدمتها المميزة والحافلة، حيث نقل الجزء الأمامي الذي يصل طوله إلى 40 قدمًا إلى حظيرة الطائ ا رت
في متحف المحطة.
ويعد متحف المحطة أول مطار في دولة الإما ا رت، وأنشئ في 1932 كمركز لربط الرحلات الجوية البريطانية في طريقها من
بريطانيا إلى الهند، وتحول في عام 2000 إلى متحف يعرض تاريخ الطي ا رن في دولة الإما ا رت والمنطقة.
لمزيد من المعلومات عن متحف المحطة للطي ا رن والمتاحف الأخرى في إمارة الشارقة، يرجى زيارة:
www.sharjahmuseums.ae

Comments are closed.